#1  
قديم 05-25-2009, 06:14 AM
الصورة الرمزية الأثري الفراتي
الأثري الفراتي الأثري الفراتي غير متواجد حالياً
( مراقب عام - غفر الله له ولوالديه )
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: بــــلاد الشــــام
المشاركات: 2,931
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى الأثري الفراتي
صوفية الكشف . . . حقيقته وأنواعه

المكاشفات

هل كشف الإلهام حقيقي في ضوء الإسلام ؟ الصوفيون يدعون كل مرة أن عندهم العلم بالغيب وهم يطلقون على ذلك "كشف الإلهام" ، والبعض يبررون ذلك قائلين أنه عندما كان عمر رضي الله عنه يخطب ذات مرة قال أن هناك جيش في ساحة المعركة ، أرجو توضيح ذلك .

الحمد لله
أولاً :
الكشف الذي يحصل للمرء أنواع ، فمنه النفساني وهو مشترك بين المسلم والكافر ، ومنه الرحماني وهو الذي يكون عن طريق الوحي والشرع ، ومنه الشيطاني وهو ما يحصل عن طريق الجن .
قال شيخ الإسلام ابن تيمية :
نحن لا ننكر أن النفس يحصل لها نوع من الكشف إما يقظةً وإما مناماً بسبب قلة علاقتها مع البدن إما برياضة أو بغيرها ، وهذا هو الكشف النفساني وهو القسم الأول من أنواع الكشف .
لكن قد ثبت أيضاً بالدلائل العقليَّة مع الشرعيَّة وجود الجن وأنها تخبر الناس بأخبار غائبة عنهم كما للكهان المصروعين وغيرهم …
ولكن المقصود هنا أنه يعلم وجود أمور منفصلة مغايرة لهذه القوى كالجن المخبرين لكثير من الكهان بكثير من الأخبار وهذا أمر يعلمه بالضرورة كل من باشره أو من أخبره من يحصل له العلم بخبره ونحن قد علمنا ذلك بالاضطرار غير مرة فهذا نوع من المكاشفات والإخبار بالغيب غير النفساني وهو القسم الثاني من أنواع الكشف .
وأما القسم الثالث : وهو ما تخبر به الملائكة فهذا أشرف الأقسام كما دلت عليه الدلائل الكثيرة السمعية والعقلية ، فالإخبار بالمغيبات يكون عن أسباب نفسانية ويكون عن أسباب خبيثة شيطانية وغير شيطانية ويكون عن أسباب ملكية .
" الصفدية " ( ص 187 - 189 ) .
وقال ابن القيم :
الكشف الجزئي مشترك بين المؤمنين والكفار والأبرار والفجار كالكشف عما في دار إنسان أو عما في يده أو تحت ثيابه أو ما حملت به امرأته بعد انعقاده ذكراً أو أنثى وما غاب عن العيان من أحوال البعد الشاسع ونحو ذلك فإن ذلك يكون من الشيطان تارة ، ومن النفس تارة ، ولذلك يقع من الكفار كالنصارى وعابدي النيران والصلبان فقد كاشف ابن صياد النَّبيَّ صلى الله عليه وسلم بما أضمره له وخبَّأه فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم " إنما أنت من إخوان الكهان " ، فأخبر أن ذلك الكشف من جنس كشف الكهان ، وأن ذلك قدره ، وكذلك مسيلمة الكذاب مع فرط كفره كان يكاشف أصحابه بما فعله أحدهم في بيته وما قاله لأهله يخبره به شيطانه ليغوي الناس ، وكذلك الأسود العنسي ، والحارث المتنبي الدمشقي الذي خرج في دولة عبد الملك بن مروان وأمثال هؤلاء ممن لا يحصيهم إلا الله ، وقد رأينا نحن وغيرنا منهم جماعة وشاهد الناس من كشف الرهبان عباد الصليب ما هو معروف .
والكشف الرحماني من هذا النوع هو مثل كشف أبي بكر لما قال لعائشة رضي الله عنهما إن امرأته حامل بأنثى ، وكشف عمر رضي الله عنه لما قال يا سارية الجبل – أي إلزم الجبل - وأضعاف هذا من كشف أولياء الرحمن .
" مدارج السالكين " ( 3 / 227 ، 228 ) .
ثانياً :
وما حدث مع عمر بن الخطاب رضي الله صحيح ثابت عنه ، فقد قال نافع أن عمر بعث سريَّة فاستعمل عليهم رجلاً يقال له " سارية " ، فبينما عمر يخطب يوم الجمعة ، فقال : " يا ساريةُ الجبلَ ، يا ساريةُ الجبلَ " ، فوجدوا " سارية " قد أغار إلى الجبل في تلك الساعة يوم الجمعة وبينهما مسيرة شهر " .
رواه أحمد في " فضائل الصحابة " ( 1 / 269 ) ، وصححه الشيخ الألباني في " السلسلة الصحيحة " ( 1110 ) .
وهذا كرامة لعمر رضي الله عنه وذلك إما بإلهامه وتبليغ صوته – وهو ما يراه ابن القيم – أو بالكشف النفساني وتبليغ صوته – وهو ما سيأتي في كلام الشيخ الألباني - ، وفي كلا الحالين هو كرامة له ولا شك .
ثالثاً :
وأمّا ما يحصل مع الصوفية فليس من الكشف الرحماني بل إما أن يكون من النفساني وهو ما يشركهم به الكفار ، وإما أن يكون الشيطاني وهو الأغلب .
والكشف الرحماني إنما يحدث لأولياء الله تعالى الذين يقيمون الشرع ويعظمونه ، وقد عُرف من حال الصوفية أنهم ليسوا كذلك ، وما حصل من عمر إن صحَّ تسميته " كشفاً " فهو من الكشف الرحماني .
قال الشيخ الألباني – عن حادثة عمر بن الخطاب - :
ومما لا شك فيه أن النداء المذكور إنما كان إلهاماً من الله تعالى لعُمر ، وليس ذلك بغريب عنه فإنه " محدَّث " كما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم ، ولكن ليس فيه أن عمر كُشف له حال الجيش ، وأنه رآهم رأي العين ، فاستلال بعض المتصوفة بذلك على ما يزعمونه من الكشف للأولياء وعلى إمكان اطلاعهم على ما في القلوب : من أبطل الباطل ، كيف لا وذلك من صفات رب العالمين المنفرد بعلم الغيب والاطلاع على ما في الصدور .
وليت شعري كيف يزعم هؤلاء ذلك الزعم الباطل والله عز وجل يقول في كتابه { عَالِمُ الْغَيْبِ فَلا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَداً . إِلا مَنِ ارْتَضَى مِنْ رَسُولٍ } الجـن / 26 ، 27 ؟ فهل يعتقدون أن أولئك الأولياء رسل الله حتى يصحَّ أن يقال إنهم يطلعون على الغيب باطلاع الله إياهم ؟! سبحانك هذا بهتان عظيم ….
فالقصة صحيحة ثابتة ، وهي كرامة أكرم الله بها عمر ، حيث أنقذ به جيش المسلمين من الأسر أو الفتك به ، ولكن ليس فيها ما زعمه المتصوفة من الاطلاع على الغيب ، وإنما هو من باب الإلهام ( في عرف الشرع ) أو ( التخاطر ) في عرف العصر الحاضر الذي ليس معصوماً ، فقد يصيب كما في هذه الحادثة ، وقد يخطئ كما هو الغالب على البشر ، ولذلك كان لا بدَّ لكل وليٍّ من التقيد بالشرع في كل ما يصدر منه من قول أو فعل خشية الوقوع في المخالفة ، فيخرج بذلك عن الولاية التي وصفها الله تعالى بوصف جامع شامل { أَلا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ . الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ } يونس / 63 ، ولقد أحسن من قال :
إذا رأيت شخصاً قد يطير وفوق ماء البحر قد يسير

ولم يقف على حدود الشرعِ فإنه مُستَدرج وبدعــي .
" السلسلة الصحيحة " ( 3 / 102 – 104 ) .
والله أعلم







قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :

ـــــ[أهل السنة نقاوة المسلمين فهم خير الناس للناس ]ـــــ




حضرة صوفية نخب أول ـ لاتفوتك ،،، نساء سافرات مع الرجال يدا بيد ! ! !


محبة النبي صلى الله عليه وسلم
بين
زيف الادعاء وحقيقة الاقتداء "




رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-26-2009, 11:25 AM
الصورة الرمزية محمد السلفي_1
محمد السلفي_1 محمد السلفي_1 غير متواجد حالياً
( مؤسس شبكة صوفية حضرموت - اللهم بلغة منازل الشهداء )
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: تــريـــم المقــدسة
المشاركات: 10,092
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى محمد السلفي_1
افتراضي

أخي " الأثري الفراتي" .. كتب الله لك الاجر ..!!

---
---
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05-26-2009, 02:41 PM
أبو نسيبة أبو نسيبة غير متواجد حالياً
( مراقب عام - غفر الله له ولوالديه )
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 1,783
افتراضي

بارك الله فيك وجزاك خيرا على هذا المدخل .. لكن المقال يفتح الباب لمزيد من الاسئلة!

اقتباس:
، ومنه الشيطاني وهو ما يحصل عن طريق الجن .
وماذا عن الجن المسلم الذي قد يخبر الرجل الصالح مثلا. هل هو كشف شيطاني؟!

اقتباس:
ومنه الرحماني وهو الذي يكون عن طريق الوحي والشرع
والكشف عن طريق الوحي واضح لكن ماذا عن الشرع؟ ما هو الفارق بين طريق الوحي و طريق الشرع. أم أن الوحي و الشرع شئ واحد و ما ذكرا الا من الناحية البلاغية.
أم يقصد بالشرع هو الاستنباط بدلائل من الشريعة؟

اقتباس:

نحن لا ننكر أن النفس يحصل لها نوع من الكشف إما يقظةً وإما مناماً بسبب قلة علاقتها مع البدن إما برياضة أو بغيرها ، وهذا هو الكشف النفساني وهو القسم الأول من أنواع الكشف .
ما معنى قلة علاقتها مع البدن ؟؟؟ هذه جملة مهمة!
هل معنى ذلك أن النفس تطوف ؟!!!
هل لهذا علاقة بما في الاية التالية. قال تعالى:
اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَافَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَى عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الْأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ [الزمر : 42]
كل ما سبق بخصوص المنام. ولكن ماذا عن اليقظة فالاية تتناول المنام لا اليقظة. هل النفس تطوف في اليقظة أيضا؟!!!!

أخيرا :

ابن تيمية رحمه الله يقسم الكشف الى ثلاثة :نفسي و (كهنوتي) شيطاني و آخر ملكي (رحماني)
وابن القيم رحمه الله يقسمه الى اثنين: رحماني (ملك) و شيطاني+ نفسي (شيطاني = من الكهان = من الجان)
يعني يرجع التقسيم الى ثلاثة كابن تيمية رحمهما الله تعالى.



اقتباس:
الكشف الجزئي مشترك بين المؤمنين والكفار والأبرار والفجار كالكشف عما في دار إنسان أو عما في يده أو تحت ثيابه أو ما حملت به امرأته بعد انعقاده ذكراً أو أنثى وما غاب عن العيان من أحوال البعد الشاسع ونحو ذلك فإن ذلك يكون من الشيطان تارة ، ومن النفس تارة، ولذلك يقع من الكفار كالنصارى وعابدي النيران والصلبان
في الواقع اصعب شئ على الفهم هو الكشف النفساني؟
لا اعرف كيف يعرف الانسان ما في بطن الحامل من ذكر او أنثى؟؟!! أو ما في دار أحد ما. بلا كشف رحماني أو اخبار شيطاني؟؟!!!

لم أستطع أن أفسرها .. وهذا ه المشكل في كل الموضوع .. الكشف النفساني؟؟!!!!
وقد اعطى شيخ الاسلام طرف الحبل عندما قال:

اقتباس:
النفس يحصل لها نوع من الكشف إما يقظةً وإما مناماً بسبب قلة علاقتها مع البدن
لكن أين الدليل على هذا الكلام ؟!

قبل أن اختم كيف يتم التفريق:
بالنسبة للصالح: بين الكشف النفسي و الرحماني
بالنسبة للطالح: بين الكشف النفسي و الشيطاني


الله اعلم

التعديل الأخير تم بواسطة أبو نسيبة ; 05-26-2009 الساعة 02:43 PM
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 05-26-2009, 08:01 PM
الصورة الرمزية الأثري الفراتي
الأثري الفراتي الأثري الفراتي غير متواجد حالياً
( مراقب عام - غفر الله له ولوالديه )
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: بــــلاد الشــــام
المشاركات: 2,931
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى الأثري الفراتي
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد السلفي_1 مشاهدة المشاركة
أخي " الأثري الفراتي" .. كتب الله لك الاجر ..!!
وإياكم

بارك الله فيكم وزادكم من فضله



قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :

ـــــ[أهل السنة نقاوة المسلمين فهم خير الناس للناس ]ـــــ




حضرة صوفية نخب أول ـ لاتفوتك ،،، نساء سافرات مع الرجال يدا بيد ! ! !


محبة النبي صلى الله عليه وسلم
بين
زيف الادعاء وحقيقة الاقتداء "




رد مع اقتباس
  #5  
قديم 05-26-2009, 08:06 PM
الصورة الرمزية الأثري الفراتي
الأثري الفراتي الأثري الفراتي غير متواجد حالياً
( مراقب عام - غفر الله له ولوالديه )
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: بــــلاد الشــــام
المشاركات: 2,931
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى الأثري الفراتي
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو نسيبة مشاهدة المشاركة
قبل أن اختم كيف يتم التفريق:
بالنسبة للصالح: بين الكشف النفسي و الرحماني
بالنسبة للطالح: بين الكشف النفسي و الشيطاني

الله اعلم
جزاكم الله كل خير شخنا الحبيب

وفي ظني أن كلام الشيخ الألباني رحمه الله كان جامعا مانعا في المسألة، وقد اختصرتموه حفظكم الله في جملتين :

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأثري الفراتي مشاهدة المشاركة

قال الشيخ الألباني – عن حادثة عمر بن الخطاب - :
ومما لا شك فيه أن النداء المذكور إنما كان إلهاماً من الله تعالى لعُمر ، وليس ذلك بغريب عنه فإنه " محدَّث " كما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم ، ولكن ليس فيه أن عمر كُشف له حال الجيش ، وأنه رآهم رأي العين ، فاستلال بعض المتصوفة بذلك على ما يزعمونه من الكشف للأولياء وعلى إمكان اطلاعهم على ما في القلوب : من أبطل الباطل ، كيف لا وذلك من صفات رب العالمين المنفرد بعلم الغيب والاطلاع على ما في الصدور .
وليت شعري كيف يزعم هؤلاء ذلك الزعم الباطل والله عز وجل يقول في كتابه { عَالِمُ الْغَيْبِ فَلا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَداً . إِلا مَنِ ارْتَضَى مِنْ رَسُولٍ } الجـن / 26 ، 27 ؟ فهل يعتقدون أن أولئك الأولياء رسل الله حتى يصحَّ أن يقال إنهم يطلعون على الغيب باطلاع الله إياهم ؟! سبحانك هذا بهتان عظيم ….
فالقصة صحيحة ثابتة ، وهي كرامة أكرم الله بها عمر ، حيث أنقذ به جيش المسلمين من الأسر أو الفتك به ، ولكن ليس فيها ما زعمه المتصوفة من الاطلاع على الغيب ، وإنما هو من باب الإلهام ( في عرف الشرع ) أو ( التخاطر ) في عرف العصر الحاضر الذي ليس معصوماً ، فقد يصيب كما في هذه الحادثة ، وقد يخطئ كما هو الغالب على البشر ، ولذلك كان لا بدَّ لكل وليٍّ من التقيد بالشرع في كل ما يصدر منه من قول أو فعل خشية الوقوع في المخالفة ، فيخرج بذلك عن الولاية التي وصفها الله تعالى بوصف جامع شامل { أَلا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ . الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ } يونس / 63 ، ولقد أحسن من قال :
إذا رأيت شخصاً قد يطير وفوق ماء البحر قد يسير

ولم يقف على حدود الشرعِ فإنه مُستَدرج وبدعــي .
" السلسلة الصحيحة " ( 3 / 102 – 104 ) .
والله أعلم







قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :

ـــــ[أهل السنة نقاوة المسلمين فهم خير الناس للناس ]ـــــ




حضرة صوفية نخب أول ـ لاتفوتك ،،، نساء سافرات مع الرجال يدا بيد ! ! !


محبة النبي صلى الله عليه وسلم
بين
زيف الادعاء وحقيقة الاقتداء "




رد مع اقتباس
  #6  
قديم 05-28-2009, 07:32 AM
أبو نسيبة أبو نسيبة غير متواجد حالياً
( مراقب عام - غفر الله له ولوالديه )
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 1,783
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأثري الفراتي مشاهدة المشاركة
جزاكم الله كل خير شخنا الحبيب

وفي ظني أن كلام الشيخ الألباني رحمه الله كان جامعا مانعا في المسألة، وقد اختصرتموه حفظكم الله في جملتين :
وجزاكم الله بالمثل أخي الحبيب .. بطرحك هذا الموضوع ذكرتني بقراءتي لهذا الموضوع فيما سبق واتذكر أنني توقفت فيه قليلا ثم غضضت الطرف عنه. لكن الان استوقفني الموضوع مرة أخرى.

وبصراحة لم استطع تصور فكرة الالهام النفسي (وليس الرحماني) أو فكرة الكشف النفسي.
عندما يلقى بشئ في نفسك يكون الامر متصورا. يعني يحصل العلم بالتلقي من خارج العقل أو النفس يعني بنوع من الاتصال سواء كان رحمانيا (ملكيا) أو شيطانيا (جنيا).

لكن (((كيف))) يعلم المرء بشئ ((خارجي)) دون أن يوجد اي نوع من الاتصال؟

مثلا رجل في البيت و عنده زميل غائب. ذاك الزميل وقع على كنز! (أو أصيب بشلل أو مات الخ) كيف يعلم بأن زميله حدث له حادث.

لكي يعلم المرء بأن حادثا قد حدث لزميله بدون خبر مباشر فالامر عندها لا يخرج عن شيئين اثنين:
1- وصول الخبر (أو فكرة عنه) بطريقة ما مثلا (رحمانية أو شيطانية)
2-استدلال .. مثلا عدم الرد على أو تأخر اتصال بين الطرفين... الخ. يعني حصول المرء على معلومات أو شواهد يستنبط منها حال الزميل (الطرف الاخر).

فما محل الالهام هنا؟ أو التخاطر؟ من المثال المذكور آنفا؟

ان استشكل عليك ما أريد ايصاله فالامر يسير. لن أقول ما هو التخاطر أو الالهام؟!! بل أقول اشرح لي (((كيف))) يحدث الالهام أو التخاطر ؟ عندها ستتصور ما أستشكل علي؟!


شخصيا أرى أن الالهام أو التخاطر يرجع الى أحد طرق الاتصال الرحمانية أو الشيطانية.
وان كان ليس لاحد منهما فاما يكون من الله مباشرة أو أن الله خلق وسيلة اتصال لا نعرفها بين الكاشف و المكشوف بغض النظر عن اعتمادية أو وثوقية هذه الوسيلة من حيث الصواب والخطأ في مطابقة الواقع.


هذا والله اعلم.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 06-14-2009, 06:02 PM
الصورة الرمزية السوسي المغربي
السوسي المغربي السوسي المغربي غير متواجد حالياً
( مراقب عام - غفر الله له ولوالديه )
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: المغرب
المشاركات: 1,717
افتراضي

بارك الله فيك اخي الغالي وشكرا علي الموضوع ..
من الكتب التي قصمت ظهور الصوفية وبينت حقيقة الكشف الصوفي
المصادر ا لعامه للتلقي عند الصوفية عرضا ونقدا -صادق سليم صاق
باب الكشف ..كتاب نفيس في بابه اتمني قراءته


تابعونا على


رد مع اقتباس
  #8  
قديم 06-14-2009, 06:42 PM
الصورة الرمزية الأثري الفراتي
الأثري الفراتي الأثري الفراتي غير متواجد حالياً
( مراقب عام - غفر الله له ولوالديه )
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: بــــلاد الشــــام
المشاركات: 2,931
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى الأثري الفراتي
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mouradi مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك اخي الغالي وشكرا علي الموضوع ..
من الكتب التي قصمت ظهور الصوفية وبينت حقيقة الكشف الصوفي
المصادر ا لعامه للتلقي عند الصوفية عرضا ونقدا -صادق سليم صاق
باب الكشف ..كتاب نفيس في بابه اتمني قراءته

وفيكم بارك الله

وغفر لكم وجزاكم خيرا على الإفادة



قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :

ـــــ[أهل السنة نقاوة المسلمين فهم خير الناس للناس ]ـــــ




حضرة صوفية نخب أول ـ لاتفوتك ،،، نساء سافرات مع الرجال يدا بيد ! ! !


محبة النبي صلى الله عليه وسلم
بين
زيف الادعاء وحقيقة الاقتداء "




رد مع اقتباس
  #9  
قديم 03-29-2010, 11:28 AM
الصورة الرمزية محب السنة
محب السنة محب السنة غير متواجد حالياً
عضو نشيط جدا
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 2,209
افتراضي رد: الكشف . . . حقيقته وأنواعه

موضوع طيب

بارك الله فيك ونفع بك

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكشف, حقيقته, وأنواعه

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حمل كتاب ( الكشف عن حقيقة الصوفية لأول مرة في التاريخ ) ..!! محمد السلفي_1 المكتبـــــــــة المقـــــــــروءة 3 06-13-2010 04:01 PM
الكشف والمكاشفة سلطان المصري الحـــــــوار مع الصـــــــوفية 1 06-05-2009 02:40 PM
حمل محاضرة الكشف والبيان لحقيقة برعي السودان أبو معاذ السلفي صوتيات ومرئيات أهل السنة 1 06-03-2009 05:44 PM
الكشف الجلي عن شركيات الجفري علي أبو معاذ السلفي صـــــــوفية حضـــــرمــــوت 3 05-12-2009 03:56 AM




حياكم الله في شبكة صوفية حضرموت
جميع المشاركات المكتوبة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولاتعتبر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر الإدارة
شارك بالتعريف بالشبكة في المواقع الاجتماعية
Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd