#1  
قديم 04-18-2009, 05:53 AM
الصورة الرمزية السوسي المغربي
السوسي المغربي السوسي المغربي غير متواجد حالياً
( مراقب عام - غفر الله له ولوالديه )
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: المغرب
المشاركات: 1,717
افتراضي الكلم الطيب في الرد علي كتاب -فوح الطيب-

بسم الله الرحمان الرحيم والصلاة والسلام علي سيدنا ونبينا سيد ولد ادم ولا فخر وشرف وعظم ومجد وكرم وعلي ساداتنا ابي بكر وعمر وعثمان وعلي ذوي الفخر الجلي والقدر العلي.

في نهاية الاسبوع اذهب الي مكتبات حي الاحباس بالدار البيضاء لقراءة ما جد من الكتب وقد لاحظت من خلال تصفحي للكتب ملاحظة انتشار الكتب الصوفية منقحة مصححة!!

وقد وقعت عيني علي كتاب لاحد المريدين -محمد الحيان- مريد الحاج الطيب الهوزالي الذي مر معنا في التغطية الحصرية التي نقلها العبد الضعيف وفيها من الشركيات والبدع للذبح لغير الله وشد الرحال للقبور .. .!!

وقد قرات الكتاب فوجدت فيه من الباطل والتدليس والتلبيس من هذا المريد ليحتج لباطل شيخه خاصة في مسالة الاحراز وفتح الكنوز و الجداول و التمائم التي لا يفقه معناها والطلاسم باسم الرقية الشرعية ... !!!

وما خطه المريد من عقيدة الطريقة التيجانية التي ينتسب اليها الشيخ ورسائل للمريدين وما فيها من غلو في الشيخ ..!!


هي نظرات عابرة سريعة علي كتاب:

فوح الطيب الطيب من حياة العلامة الطيب

وهذه صورته:




رقية شرعية ام طلاسم شركية ..!!



يقول مريد الشيخ الطيب الجكني الشنقيطي :




قلت اولا:

وككل اهل البدع من الصوفية والرافضة فلم يسلم الامام المصلح محمد بن عبد الوهاب من كذبهم وادعائاتهم الباطلة فهذا تلميذ الحاج الطيب يدلوا بدلوههو الاخر وقد فند الشيخ المصلح رحمه الله هذه الشبهة في عدد من المواضع ، من ذلك قوله :





القول أنا نكفر بالعموم فذلك من بهتان الأعداء الذين يصدون عن هذا الدين ، ونقول : سبحانك هذا بهتان عظيم .

( الدرر السنية 1/100 )





اما قوله عن رد النبهاني الصوفي يا ليت ذكر لنا المؤلف من هو النبهاني الذي يرد العلماء وكيف منهجه ومن يعظم ، ولو علم أيها القاري حقيقة معتقد النبهائي لعلمت لماذا لم يعرف بالنبهاني فعلى سبيل المثال النبهائي يعتبر ايتيان الحمارة في الشارع من الكرامات التي تسطر في الكتب فهذا مثال واحد وما خفي كان أعظم!!!



ونقول يكفينا العلامة محمود شكري الألوسي " ت 1342هـ"الذي ردعلى رائية النبهاني , و أسماه ب - الآية الكبرى على ضلال النبهاني في رائيته الصغرى



ثانيا :

ادعاء المريد ان ما يسميه بالوهابية انهم كفروا بعض الرقي!!

ولما لم يذكر لنا هذه الرقي التي ردها اهل العلم هل ايات القران الكريم ام الطلاسم والحروزوالجداول والاستعانة بالشياطين شركا بالله!!ان الانصاف لعزيز!!







لكنه فن المغالطة التي حشي به المريد كتابه لتمرير باطله فالي الله المشتكي !!



واليك اخي القارئ الكريم تدليس وافتراء هذا المريد من اسماهم بالوهابية فيقول:










قلت اولا :



الرجل نفسه في التدليس والتوهيم والتلبيس علي السلف الصالح لا يشق له غبار خاصة في كذبه في ما وصفهم-الوهابية- القارئ بالقران مشرك وهذه كذبة اخري من كذبات الرجل!!!



ثانيا: نسال الشنقيطي عن تدليسه علي اهل العلم خاصة شيخ الاسلام بن تيمية وابن القيم وابن باز والعثيمين رحمهم الله جميعا لما لم تضع لنا فتاويهم ام ضرب للامانة العلمية عرض الحائط!!

ولما لا تنقل ان المسالة خلافية بين اهل العلم في تعليق القران لا الطلاسم !!





وفتوي الشيخ بن تيمية رحمه الله هي في فعل عبد الله بن عباس رضي الله عنه في رقية المعسرة التي عسرت ولادتها وهي ليست باحراز الحاج الطيب واوقافه وطلاسمه وجداوله ونريد من مريد الطيب ان يخرج لنا فتوي الشيخين رحمها الله حول تعليق الطلاسم وكلام الغير العربي ... !!



واليك اخي القارئ الكريم فتوي سماحة الشيخ بن باز رحمه الله لتقف علي حقيقة الامانة العلمية عند الرجل


قال:

وأما تعليق التمائم من القرآن وغيره فلا يجوز مع العلم بأن التمائم التي يعلقها الشخص قسمان..

ولنسمع للشيخ العثيمين في مسالة تعليق الاحراز

كل هذا التدليس والتلبيس فقط ليمرر الرجل عقيدة شيخه في الطلاسم والاوفاق والحروز فيقول:










اولا: يستشهد الرجل بكبار السحرة الصوفية خاصة البوني وكتابه السحري شمس المعارف وهو كبيرهم الذي علمهم السحر:

يقول البوني في منبع أصول الحكمة ص 148 : (( من كتب هذا الطلسم وحمله في كيس النقود لم تنقطع منه الدراهم وكثرت بركته ))!!


ويقول النبهاني صاحب الجنكي الشنقيطي عن البوني:

في جامع كرامات الأولياء فقال : (( من كبار المشايخ ذوي الأسرار والأنوار ممن أخذ عنه المرسي )) [ ص 412 / 1 ].


وهذا نمودج من الأوفاق والطلسمات والعزائم في كتب البوني واكتفي بذكر واحد منها قال في شرح الجلجلوتية الكبرى : (( فالاسم الأول آج من خواصه أن من كتب طلسمه الاتي بيانه في ورقة في ساعة سعيدة وكتب حوله توكلوا يا خدام هذا الاسم الجليل بحقه عليكم وطاعته لديكم واجلبوا واجذبوا قلب كذا وكذا إلى كذا وكذا بالمحبة والمودة حتى لا يستطيع أن يفارقه الوحا الوحا العجل العجل الساعة الساعة )) [ منبع أصول الحكمة ص 119 ]



ولتقف اخي القارئ الكريم علي حقيقة من انتصر لهم الرجل فهذا موضوع زلزل اركان الصوفية :



السحر عند مشايخ الصوفية حقائق مذهلة تكشف لأول مرة

لاخي الغالي ابي عثمان.


فلا يهمه الرقية الشريعة بالقران الكريم .. بل بالسحر والطلاسم والدجل..!!


ثانيا:الحديث الذي استشهد به المريد ليلبس علي شرعية الخط علي الرمل وكتابة الطلاسم فحديث الرسول صلي الله عليه وسلم من باب التعليق بالمحال وهذا يسميه العلماء: التعليق بالمحال، وفي هذا الجواب بهذا الأسلوب نكتة، فهو بدل أن يقول: الضرب بالرمل باطل، يعطيك فائدة أن الضرب بالرمل كان علم نبي من الأنبياء السابقين، فإذاً إذا كان باستطاعتك أن يطابق علمك كعلم ذلك النبي فأنت الموفق.



ماذا سيكون الجواب؟ هل يمكن يصادف ضرب رمل إنسان غير موحى إليه ضرب ذلك النبي الموحى إليه؟. هذا اسمه: تعليق المحال، فإذاً المقصود به: التعجيز، فإن كنت تستطيع أن تعيد الأيام التي فاتت الصلاة فيها فاقض، هو يعرف أنه لا يستطيع أن يعيد الأيام، فإذاً: سيعلم إذا قضاها، كذلك إذا كان هنا إنسان باستطاعته أن يوافق خطه خط ذلك النبي فهو المصيب الموفق، وهو يعلم أن ذاك النبي مضى وانقضى وذهب بمعجزته، فكل الأنبياء الذين ذهبوا ذهبوا بمعجزاتهم.


فإذاً: خلاصة معنى (فمن وافق خطه خطه فذاك)هذا تعليق المستحيل، فلا يمكن أن يوافق خط رمالي اليوم -المنجمين- خط ذلك النبي. إذاً:


الضرب بالرمل أمر غير مشروع؛ لأنه تعليق المحال، كتعليق قضاء الصلاة بإعادة الأيام.



واليك الطامة الكبري التي تبين ان الجكني الشنقيطي يحاول بكل الوسائل في التدليس والتلبيس علي العوام في تسويغ العلاج بالسحر والشعوذه والدجل واليك هذه الرسالة!!



مريد يطلب الاجازة من الحاج الطيب في كتابة الطلاسم وفتح الكنوز باسم الرقية الشرعية فافهم اخي القارئ الكريم!!!








بمثل هذا الكلام تصيد الهوزالي الكثير من ضحاياه سواء من الممارسين لهذا الدجل أو ممن يستشفون و يتداوون به .

لقد حاول الجكني الشنقيطي توظيف ما بيده من كلام الأئمة الأعلام و كتب المذهب المالكي لتبرير كثير من الدجل و الشعوذة لتسويغها للناس إرضاء لشيخه الهوزالي الذي طالبه بتصنيف هذا الكتاب و سيتبين مدى الجهل و المكر الذي يمارسه هؤلاء من خلال تحليل كلامه أعلاه.





يقول الجكني الشنقيطي:

اقتباس:


" و قال الدسوقي في نفس الصفحة (ولا يمنع) أي الحدث حمل حرز قوله: (أو غيره) أي كمشمع قوله: (لا كافر) هذا الصواب، وما في بعض الشراح من جواز تعليق الحرز على الكافر فقد رده عج أي على الأجهوري فانظره قوله: (فالكامل لا يجوز) أي لا يجوز لمحدث حمله قوله: (وهو) أي المنع أحد قولين والآخر الجواز، وقد تقدم أن ظاهر ح تساويهما


فأسقط كلمة "من القرآن" بعد قوله: جواز تعليق الحرز و الصواب : " وما في بعض الشراح من جواز تعليق الحرز من القرآن على الكافر " حاشية الدسوقي ص:126 و ذلك ليوهم القارئ أن الدسوقي يقول بجواز تعليق حتى ما ليس بقرآن.

ثم يقول نقلا عن الدسوقي:






اقتباس:
" و ما يقع من التمائم و الأوفاق به مجرد التبرك بالأعداد الهندية الموافقة للحروف فالدسوقي رحمه الله كما ترى أكد شرعية الأحراز بأن تعدى كتابتها بالقرآن إلى شرعية الكتابة بالوفاق التي تسمى الجداول و بالأرقام الهندية التي ما هي إلا رموز "



فأسقط أيضا آخر الكلام و هو قوله : "قاله بعضهم: مما يدل على أن الدسوقي يحكي ما قيل و لا يثبته و لا ينفيه فكيف يذهب الجكني الشنقيطي إلى تقويله تأكيد شرعية هذه الأعمال !!

يقول الجكني أيضا:



اقتباس:

" و الدليل على شرعية ذلك أن النبي صلى الله عليه و سلم أقر الصحابة على رقى في الجاهلية كانوا يتعاطونها "

إن لله في خلقه شؤون، وللجنون فنون!!

لقد أسقط أيضا حتى عن النبي صلى الله عليه و سلم الشيء الكثير فرسول الله صلى الله عليه و سلم لم يقر كل رقى الجاهلية بل أقر منها ما وافق دين الإسلام : و الحديث في صحيح مسلم من حديث عوف بن مالك قال:عن عوف بن مالك الأشجعي قال: كنا نرقي في الجاهلية، فقلنا: يا رسول الله، كيف ترى في ذلك؟ فقال: اعرضوا علي رقاكم، لا بأس بالرقى ما لم يكن فيه شرك " الحديث 2200.

ثم يقول:





اقتباس:


" و أن أبا بكر أقر اليهودية على رقيتها لأمنا عائشة، و أن الإمام الشافعي أقر لما سئل بجواز أن يرقي الكتابي المسلم، و لا شك أن رقى أهل الكتاب بغير العربية و بغير القرآن قطعا و معناها غير مفهوم فإن جاز هذا فبالأحرى أن تجوز الأحراز و الأوفاق و الطلسمات و الجداول التي وضعها أكابر علماء الأمة كالغزالي و البوني و إبراهيم الدسوقي و ابن الحاج و غيرهم "

الغريب أن الشنقيطي ذكر هذا الأثر المروي في قصة رقية عائشة بنفسه في رسالته و فيه أن أبا بكر لما دخل على عائشة و اليهودية، أمر اليهودية أن ترقي عائشة بكتاب الله. فكيف يقول مع ذلك: و لا شك أن رقى أهل الكتاب بغير العربية و بغير القرآن قطعا و معناها غير مفهوم - فهو يحتج بفعل اليهودية و لا يحتج بقول أبي بكر هذا لو صح أن اليهودية ترقي بغير العربية و لا دليل على ذلك بل العقل أقرب إلى التسليم بأن الرقية كانت باللغة العربية لأمرين:

أحدهما أن اليهود بالمدينة كانوا عربا .

الثانية أن عائشة فقيهة و يسبعد من مثلها أن تقبل بكلام لا تفهمه في رقيتها.







و الحاصل أن كلام الجكني الشنقيطي عار عن أي دليل هذا لو سلمنا بصحة هذا الأثر إذ هو من غرائب مالك- رحمه الله -

و الغريب أن مالكا نفسه راوي الحديث اختلف قوله في رقية اليهودي و النصراني للمسلم كما حكاه الزرقاني عن القاضي عياض قال:

" اختلف قول مالك في رقية اليهودي والنصراني المسلم وبالجواز قال الشافعي " شرح الزرقاني ج:4 ص:417. وفيه أيضا عن بن وهب أن مالكا " كره الرقية بالحديدة والملح وعقد الخيط والذي يكتب خاتم سليمان وقال لم يكن ذلك من أمر الناس القديم"






و هي أنواع من الرقى شائعة و ينصح بها الهوزالي فالحديد لفك ربط الزوج عن أهله، و الملح لتجنب مس الجن في الخلاء و على عتبات الأبواب، و الخاتم لمعرفة بعض الغيبيات حول من سَحر و من سِحر و غير ذلك.


بهذا يتبين أن ما بني على باطل فهو باطل فتجويز الطلاسم و الجداول لا سبيل إليه بل إن السلف الصالح كانوا ينهون عن الرقى غير المفهومة و على رأسهم الإمام مالك - رحمه الله - فقد أورد في الموطأ ما صح عن النبي صلى الله عليه و سلم و لم يتجاوزه أما من جاء بعده يبيح باسمه فلا عول عليه.

قال بن أبي زيد القيرواني في مقدمته :

" ولا يتعالج بالخمر، ولا بالنجاسة، ولا بما فيه ميتة، ولا بشيء مما حرم الله سبحانه وتعالى. ولا بأس بالاكتواء والرقى بكتاب الله وبالكلام الطيب. ولا بأس بالمعاذة تعلق، وفيها القرآن. "
قال صالح بن عبد العزيز الأبي الأزهري صاحب الثمر الداني في تقريب المعاني و هو شرح لمقدمة بن أبي زيد القيرواني :
" روى الشيخان: أنه (ص) كان يعوذ بعض أهله يمسح بيده اليمنى ويقول: اللهم رب الناس أذهب البأس اشف أنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك، شفاء لا يغادر سقما أي لا يترك ولا يرقى بالمبهمات لما سئل مالك عن الأسماء المعجمة، فقال: ما يدريك لعلها كفر. وقضية ذلك أن ما جهل معناه لا تجوز الرقية به. و لو جرب و صح . " الثمر الداني ص:712





و هكذا نرى أن المذهب المالكي الحق في المسألة هو التحريم و بأشد عبارة.


و لهذا فإن الأئمة بحق - أقصد أئمة المذهب - لم يخالفوا مالكا في ذلك بل قالوا بمثل مقالته :

قال الإمام القرافي :

" وأما الرقى فمندوب إليه مطلقا للسنة قال في المقدمات وأما التمائم بالعبراني وما لا يعرف فيحرم للمريض والصحيح لما يخشى أن يكون فيها من الكفر " الذخيرة في الفقه المالكي جزء 13 - صفحة 311
قال شيخ الإسلام بن تيمية - رحمه الله -
" والمقصود هنا أن جميع طوائف المسلمين يقرون بوجود الجن،وكذلك جمهور الكفار، كعامة أهل الكتاب، وكذلك عامة مشركي العرب وغيرهم من أولاد سام، والهند وغيرهم من أولاد حام، وكذلك جمهور الكنعانيين واليونانيين وغيرهم من أولاد يافث، فجماهير الطوائف تقر بوجود الجن،






بل يقرون بما يستجلبون به معاونة الجن من العزائم والطلاسم، سواء أكان ذلك سائغًا عند أهل الإيمان أو كان شركًا، فإن المشركين يقرؤون من العزائم والطلاسم والرقي ما فيه عبادة للجن وتعظيم لهم، وعامة ما بأيدي الناس من العزائم والطلاسم والرقي التي لا تفقه بالعربية فيها ما هو شرك بالجن‏.‏ "


قلت: سبحان الله كأن بن تيمية يتحدث عن الهوزالي نفسه، فكل من درس في مدرسته لا ينسى أن يأخذ حظه من عزائم استخراج الكنوز و كل حسب قربه من الشيخ فالقريب ينال عزائم قوية تخول استخراج كنوز ثمينة و لدونه دون ذلك.



ثم انتقل الجكني يحتج بكلام للزرقاني في تعليق الحروز على المرضى و الدواب مستدلا بذلك على جواز تعليق الحروز و لو كانت من غير القرآن؛ و الصواب أن الزرقاني لم يقصد ذلك بل يعني ما كان يحوي آيات من كتاب الله و هذا ما أشار إليه في شرحه للموطأ حيث قال:

" وعن مالك تخصيص كراهة القلائد بالوتر ويجوز بغيرها إذا لم يقصد دفع العين هذا كله في تعليق تمائم وغيرها لا قرآن فيها ونحوه فأما ما فيه ذكر الله فلا ينهى عنه لأنه إنما يجعل للبركة به والتعوذ بأسمائه وذكره " شرح الزرقاني ج: 4 ص: 405





قال المناوي : ( " من علق " على نفسه أو غيره من طفل أو دابة " تميمة " هي ما علق من القلائد لرفع العين " فقد أشرك " أي فعل فعل أهل الشرك وهم يريدون به دفع المقادير المكتوبة قال ابن عبد البر إذا اعتقد الذي قلدها أنها ترد العين فقد ظن أنها ترد القدر واعتقاد ذلك شرك ) ( فيض القدير - 6 / 180 ، 181 )



أما فيما يخص ذكره لصنيع أبي محمد المرجاني فقيه تونس فلا حجة فيه إن صح إذ الشريعة قد اكتملت بوفاة رسول الله صلى الله عليه و سلم و لا حاجة لسرد مواقف المالكية ممن يشرع بالمنامات و دعاوى رؤية النبي صلى الله عليه و سلم يقظة!!

قال الشيخ يوسف القرضاوي : ( وإذا اختلف السلف في مثل هذه القضية ؛ فللمسلم أن يأخذ ما يطمئن إليه قلبه من أحد الرأيين ، وإن كنت أرجح ما رآه أصحاب ابن مسعود من كراهية التمائم كلها وهذا الترجيح مرده إلى جملة أمور :

أولها : عموم النهي عن التمائم ، حيث لم تفرِّق النصوص بين بعضها وبعض ، ولم يوجد مخصص
وثانيها : سد الذريعة ، حتى لا يُفضي إلى تعليق ما ليس كذلك
وثالثها : أنه علَّق ذلك ، فإنه لا بد أن يمتهنه ، بحمله في حال قضاء الحاجة ، والجنابة ونحوها
ورابعها : أن القرآن إنما أُنزل ليكون هداية ومنهاجاً للحياة ، لا ليتخذ تمائم وحجباً ، وما إلى ذلك ) ( موقف الإسلام من الإلهام والكشف والرؤى ومن التمائم والكهانة والرقى – ص 149 ، 150 )







..يتبع


تابعونا على



التعديل الأخير تم بواسطة السوسي المغربي ; 04-18-2009 الساعة 06:30 AM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 04-18-2009, 06:29 AM
الصورة الرمزية السوسي المغربي
السوسي المغربي السوسي المغربي غير متواجد حالياً
( مراقب عام - غفر الله له ولوالديه )
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: المغرب
المشاركات: 1,717
افتراضي

يقول :

لينتصر المريد لبدعة شيخه في القراءة علي الاموات وفي قبورهم وخاصة ما يسميهم بقبور الاولياء والاقطاب احتج بالضعيف ودلس علي اهل العلم وهل كان امينا في نقله يقول الشيخ علامة القصيم المربي الكبير بن العثيمين رحمه الله:
( اقرأوا على موتاكم يس ) هذا الحديث ضعيف ، فيه شيء من الضعف ، ومحل القراءة إذا صح الحديث عند الموت إذا أخذه النزع ، فإنه يقرأ عليه سورة يس ، قال أهل العلم : وفيها فائدة وهو تسهيل خروج الروح ، لأن فيها قوله تعالى : ( قِيلَ ٱدْخُلِ ٱلْجَنَّةَ قَالَ يٰلَيْتَ قَوْمِى يَعْلَمُونَ * بِمَا غَفَرَ لِى رَبِّى وَجَعَلَنِى مِنَ ٱلْمُكْرَمِينَ )
فيقرأها عند المحتضر هذا إن صح الحديث ، وأما قراءتها على القبر فلا أصل له " انتهى .

"فتاوى ابن عثيمين" (17/74) .
وذهب الإمام مالك رحمه الله إلى كراهة قراءة سورة يس أو غيرها عند المحتضر ، لضعف الحديث الوارد في ذلك ، ولأنه ليس من عمل الناس .
انظر : الفواكه الدواني" (1/284) ، "شرح مختصر خليل" (2/137) .
قال في كتاب الفقه الأكبر للإمام ملا علي القاري الحنفي (ص 110): ثم القراءة عند القبور مكروهة عند أبي حنيفة ومالك وأحمد رحمهم الله في رواية لأنه مُحدَث لم ترد به السنة وكذلك قال شارح الإحياء (ج3 ص280) .
وقال النووي في شرح هذا الحديث:

وأما قراءة القرآن وجعل ثوابها للميت والصلاة عنه ونحوها فذهب الشافعي والجمهور أنها لا تلحق الميت اهـ. وكرر ذلك في عدة مواضع من شرح مسلم.


قال الإمام أحمد لمن رآه يقرأ على القبر:
يا هذا إن قراءة القرآن على القبر بدعة، وهو قول جمهور السلف وعليه قدماء أصحابه. وقال أيضاً: والقراءة على الميت بعد موته بدعة.


لكن الحاج الطيب نفسه في التدليس والتلبيس اكثر من الامانة العلمية...!!

الحديث الدي اسنتد اليه الحاج الطيب:

( من مر على المقابر فقرأ فيها إحدى عشرة مرة : { قل هو الله أحد } ثم وهب أجره للأموات ؛ أعطي من الأجر بعدد الأموات ) سلسلة الأحاديث الضعيفة /3277 .
و بحديث:
ما من ميت يموت ، فيقرأ عنده ( يس ) ؛ إلا هون الله عليه " .
أخرجه أبونعيم في " أخبار أصبهان " ( 1 / 188 ) من طريق مروان بن سالم ، عن صفوان بن عمرو ، عن شريح ، عن أبي الدرداء ، به .
وإسناده ضعيف جداً ؛ مروان بن سالم متروك كما قال ابن حجر في " التقريب " ( 2 / 170 ) .
قد اضطرب فيه فرواه مرة أخرى عن صفوان به ، إلا أنه قال : " عن أبي الدرداء وأبي ذر " .

أخرجه الديلمي ، كم ا في " تلخيص الحبير " ( 2 / 104 ) .




والغريب طرح الحاج الطيب قول امامنا مالك وعدم العمل به وهو يدعي انه مالكي المذهب!!



قال الشيخ ابن أبي جمرة:


إن القراءة عند المقابر بدعة وليست بسنة. كذا في المدخل. وقال الشيخ الدردير في كتابه الشرح الصغير (ج1 ص180) وكره قراءة شيء من القرآن عند الموت وبعده وعلى القبور لأنه ليس من عمل السلف وإنما كان من شأنهم الدعاء بالمغفرة والرحمة والاتعاظ اهـ.

وكذلك في حاشية العلامة العدوي على شرح أبي الحسن.







هكذا يضرب عرض الحائط الشنقيطي اقوال اهل العلم في المسالة وينتصر للمنامات منامات الصوفية في اتباث قراءة القران علي الاموات عند القبر!! وانهم يصلهم ثواب القراءة وطرح عمل السلف الصالح بعمل العامة من المسلمين فسبحان الله!!

الطامة الكبري التي سمها لطيفة المنامة التي افتراها الصوفية القبورية علي سلطان العلماء العز بن عبد السلام وهو يرد عليهم ويفضحهم رحمه الله وقدسئل العز بن عبد السلام عن ثواب القراءة المهدى للميت هل يصل أو لا؟


فأجاب بقوله:



ثواب القراءة مقصورٌ على القارئ ولا يصل إلى غيره. قال: والعجب من الناس من يثبت ذلك بالمنامات وليس المنامات من الحجج .


نعم عندما تضيق الدائرة علي الصوفية ولا يجد ما ينتصر بدعته يشرع بالمنامات والخرافات..!!.فافهم...!!

وهذا مقطع للرجل ولابنه عند قبر بن يعقوب !!!


الهوزالي والطريقة التيجانية !!




قلَّ من يعلم عن الحاج الطيب أنه تيجاني الطريقة لعدة أسباب، لعل أبرزها اشتغال الحاج الطيب بالدعوة إلى نفسه أكثر من دعوته إلى الطريقة، و نظرا لاشتهار الطيب بدجله من رقى و تمائم و غير ذلك أكثر من التفرغ لنشر الطريقة.

و فيما يلي نعلق علي ما خطه مريد الحاج الطيب وبعجالة


اولا:

معنى هذا القول أن محمدا صلى الله عليه و سلم لم يكمل تبليغ الرسالة أو أن الدين لم يكتمل بوفاته مادام التشريع بالمنام قائم في أذهان هؤلاء و غيرهم،وبمثل هذا الكذب على الأنبياء وعلى نبينا صلى الله عليه وسلم يروجون بدعهم على الصوفية ، وهنا تعرف خطورة القول برؤية النبي صلى الله عليه وسلم يقظة ، لما فقد الصوفية الشرعية لبدعهم لجئوا إلى مثل هذا القول والكذب على الأنبياء ، ولا حول ولا قوة إلا بالله .

اعلم أنهم يترضون على شيخهم -احمد التيجاني -لأنهم يعتقدون أنه يجالس النبي في حال اليقظة بل لا يغيب عنه فهو بذلك من الصحابة بل يدعي أنه أفضل من الصحابة أجمعين،

قال علي حرازم
وسمعت منه أن الإسم الخاص به إذا ذكره العارفون كلهم من لدن آدم إلى قيام الساعة سبعة وعشرون مائة سنة يذكرونه في كل يوم ألف مرة وجمعت تلك الاذكار كلها في تلك المدة كلها ما لحقوا مرة واحدة من ذكر سيدنا الخاص به " جواهر المعاني 1/54


وقال التجاني:" إن مقامنا عند الله في الآخرة لا يصله أحد من الأولياء ولا يقاربه من كبر شأنه ولا من صغر وإن جميع الأولياء من الصحابة إلى النفخ في الصور ليس فيه من يصل مقامنا " الرماح 2/399 ط دار الفكر 1421



وندع التيجاني يرد علي مريد الحاج الطيب لتعرفوا من هو احمد التيجاني قطبهم وغوثهم فقد شهد التجاني على نفسه بأنه عامي كما في رماح حزب الرحيم (2/422)

:" وقد أخبرني سيد محمد الغالي أن الشيخ وأرضاه وعنا به قال يوما في مجلسه من كان يحبني لله ورسوله فليحبني ومن كان يحبني لغرض فبالله الذي لا إله إلا هو أنا عامي صرف لم يكن لي شيء ".

ثانيا: انقل اليك اخي القارئ الكريم نتفا من كلام التيجاني واترك لك التعليق عليها:

. قال التجاني: " قال لي سيد الوجود: أنت من الآمنين وكل من أحبك من الآمنين أنت حبيبي وكل من أحبك حبيبي وفقراؤك فقرائي وتلاميذك تلاميذي وأصحابك أصحابي وكل من أخذ وردك فهو محرر من النار " اهـ ؛ قال الفوتي قلت: ولهذا صار أهل طريقته صحابيين بهذا المعنى الرماح 1 /360


قال التجاني: " إن أصحابنا لا يدخلون المحشر مع الناس ولا يذوقون مشقة ولا يرون محنة من تغميض أعينهم إلى الاستقرار في عليين " المرجع السابق 2/425


ثالثا: ام ورد صلاة الفاتح لما اغلق فاليك قول التيجاني فيها وزن القول بالكتاب والسنة!!


قال التجاني في فضائل الفاتح لما أغلق:"ومن جملتها أيضا أن الله تعالى يعطيه ثواب جميع الخالائق ومن جملتها أيضا أن الله تعالى يعطيه ثواب سبعين نبيا كلهم بلغوا الرسالة " جواهر المعاني 1/100 وفي الدرة الخريدة (1/142)ما نصه: "قال التجاني: يعطي الله لأصحابنا ثواب الأنبياء قلت له ثواب الأعمال أو ثواب المرتبة؟ قال ثواب الأعمال والمرتبة "



قال التجاني:" لو أجتمع أهل السموات السبع وما فيهن والأرضين السبع وما فيهن على أن يصفوا ثواب الفاتح لما أغلق ما قدروا المرجع السابق 1/109





وقد افصح محمد الحيان عن هذا الثواب لكن بحيلة قديمة اكل عليها الدهر وشرب... فيقول:





اولا: هكذا يفصح المريد ان شيخه يعتقد بما يعتقد به الصوفية بديوان اقطابهم واغواثهم وانهم يحكمون هذا العالم ويحرصونه فماذا تركوا لله تعالي!!



ثانيا: نقول للمريد خديعتك مكشوفة في جمع الأتباع السذج بالترغيب والترهيب وقد عفا عليها الزمن.



واما الحديث الذي اورده فالحديث لم نعثر عليه في شيء من كتب السنة ومعناه يدل على أنه موضوع إذ أنه ينزل العبد المخلوق الضعيف منزلة الخالق سبحانه ، أو يجعله شريكا له تعالى أن يكون له شريك في

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء





لا يخفى ما في هذه الرسالة من الركاكة اللغوية و الرطانة ما يفند مزاعم تفوق الطيب الهوزالي في علوم الآلة من نحو و صرف كما يزعم أتباعه و مريدوه، إلا أننا سنضرب عن ذلك صفحا لعظم بلاياه في العقيدة و الدين عموما.



الهوزالي معروف عنه شد الرحال إلى القبور بل هو من أئمة البدعة في هذا الباب كما مر معنا في التغطية الحصرية لتزكيته لمواسم القبور فاليك هذا المقطع!!


لكن لما لم ينقل لنا الحاج الطيب وهو مالكي المذهب قول مالك في هذه المسالة هل نسيه ام ماذا!!

قال شيخ الإسلام بن تيمية رحمه الله :


" وقد كره مالك أن يقول الرجل‏:‏ زرت قبر النبي صلى الله عليه وسلم‏.‏قالوا‏:‏لأن لفظ الزيارة قد صارت في عرف الناس تتضمن ما نهى عنه،فإن زيارة القبور على وجهين‏:‏وجه شرعي،ووجه بدعى‏.‏ "

ثانيا: يدعي الحاج الطيب أنه ختم هذا العدد من الختمات التي تسمى عندنا في المغرب بالسلكات - 501 ختمة - ما بين 20 و 22 من رمضان دون حياء أو خجل و العجب أكبر ممن يصدق هذا الدجال و هذا دليل آخر على أن الطيب الهوزالي كذاب مفتري، أيعقل أن يختم رجل القرآن كاملا 501 ختمة في أقل من ثلاثة أيام !! و أمام الروضة الشريفة و كأن حراس الروضة في سبات عميق!! .

نعم السبب لبلوغ الطيب المجد والسيادة !!!




واترك لك اخي القارئ الكريم التعليق واختم هذه النظرات حول الكتاب بنمادج من الغلو في الحاج الطيب من مريديه ودراويشه من تتلمدوا علي يده علم الطلاسم والتمائم وفتح الكنوز ومن تربوا علي يديه طريقة التيجانية البدعية!!


















كتبه العبد الضعيف mouradiالسوسي المغربي


تابعونا على



التعديل الأخير تم بواسطة السوسي المغربي ; 04-18-2009 الساعة 06:34 AM
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 04-18-2009, 12:41 PM
ابن الوزير ابن الوزير غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 89
افتراضي

أخي الفاضل
اليوتيوب الأول فيه صورة امرأتين
حاول أن تحذف الصور بارك الله فيك
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 04-18-2009, 03:48 PM
الصورة الرمزية السوسي المغربي
السوسي المغربي السوسي المغربي غير متواجد حالياً
( مراقب عام - غفر الله له ولوالديه )
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: المغرب
المشاركات: 1,717
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن الوزير مشاهدة المشاركة
أخي الفاضل
اليوتيوب الأول فيه صورة امرأتين
حاول أن تحذف الصور بارك الله فيك
بارك الله فيك اخي وشكرا علي المرور ..
المسالة اخي هي حقيقة هذا الرجل القبوري ومن معه وكنت احب ات تطرح السؤال معي ماذا يفعلان بحضرة الرجال ..
للاسف اخي لست خبيرا في مسالة الفوتوشوب ..
فتلك حقيقة الحاج الطيب ومريديه ....



تابعونا على


رد مع اقتباس
  #5  
قديم 04-28-2009, 02:29 AM
أبو عبد الملك النوبي الأثري أبو عبد الملك النوبي الأثري غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: مصر السنة الحبيب
المشاركات: 78
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى أبو عبد الملك النوبي الأثري إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى أبو عبد الملك النوبي الأثري
افتراضي

جزاكم الله خيرا كثيرا و علما نافعا تنفع به اهل المغرب الحبيب السني

قال شيخنا ابو عبد الله محمد حسونة
*****
لا توحيد إلا بالتوحيد و لا اجتماع إلا على سنة و لا نصرة إلا بالإتباع و لا عز إلا في الطاعة و لا إصلاح إلا بالنصح
*****

الحزبية رق بلا ثمن
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 04-28-2009, 05:06 AM
الصورة الرمزية السوسي المغربي
السوسي المغربي السوسي المغربي غير متواجد حالياً
( مراقب عام - غفر الله له ولوالديه )
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: المغرب
المشاركات: 1,717
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الملك النوبي الأثري مشاهدة المشاركة
جزاكم الله خيرا كثيرا و علما نافعا تنفع به اهل المغرب الحبيب السني
وفيك اخي الحبيب وبارك الله فيك دعائك شرف لي ...

ذالك صوت من اصوات القبورية بالمغرب وخاصة عندنا بسوس جنوب المغرب
يرفع لمريدي الحاج الطيب ....


تابعونا على


رد مع اقتباس
  #7  
قديم 11-30-2009, 09:28 PM
الصورة الرمزية السوسي المغربي
السوسي المغربي السوسي المغربي غير متواجد حالياً
( مراقب عام - غفر الله له ولوالديه )
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: المغرب
المشاركات: 1,717
افتراضي رد: الكلم الطيب في الرد علي كتاب -فوح الطيب-

حمل هذا العلم من كل خلف عدوله ينفون عنه تحريف الجاهلين وانتحال المبطلين وتأويل الغالين

نواصل معك اخي القارئ نضرات حول كتاب احد مريدي الحاج الهوزالي المندري الحاج الطيب لنقرا ما كتبه مريد الحاج الطيب الهوزالي ..



في هذا الحلقه سأتوقف أحبتي في الله على كلمة وردت في كتاب " فوح الطيب الطّيب من حياة العلامة الطيّب "
لنرد على فكرة الأعياد التي يقيمها الصوفيين عند الاضرحة وجوار القبور .. لنكشف معا إلى مدى غرّ هؤلاء ما كانوا يفترون ..!!!



قال :
اقتباس:

[ وقد ذهب بعض العلماء إلى تحريمه ولكن تحريمه مبالغة ، فهو إلى الإستحباب أولى منه إلى التحريم ، والمتوسطون يستحبونه بشرط خلوه من البدع ، ولعمري إنه حلال لأنه لا يخل بأي مبدأ من المبادئ الشرعية كما أنه لا يتعارض مع اي نص من النصوص الشرعية ، فهو ذبيحة يهلّ بها لله .]


- كيف يكون خاليا من البدع وهو في الأصل بدعة يجب تركها ؟!!


ثم قوله أنها ذبيحة يهلّ بها لله إشارة واضحة إلى ما يردده الناس في هذه الأقطار ان تلك الذبيحة تنحر للأضرحة وليس لله وهذا ما حاول الشيخ نفيه بما ختم به هذه الفقرة (وسيأتي الحديث عن هذا قريبا ).



قال


اقتباس:


: [ إضافة إلى أنه يجمع الناس على الدعاء لوالديهم وأجدادهم ولجميع المسلمين ، إمتثالا لقول الرسول صلى الله عليه وسلم

:" لا يجتمع ملأ فيدعو بعضهم ويؤمن بعضهم إلا أجابهم الله " رواه البيهقي والحاكم والطبراني عن حبيب بن مسلمة رضي الله عنه ]

هذا أول ما يستشهد به الرجل .. ولكن الغريب أن لا علاقة لهذا بما ننكره عليه .. فالرواية لها طرق صحيحة نعم ولكن هل ذكر في إحداها الإتماع عند القبور والأضرحة كعادة وسنة راتبة في أوقات محددة ؟ لا طبعا ..



لأن الخلاف هو حول قامة الأضرحة والبناء على القبور ثم جعل لها عيد مخصص يحتفل بها ويجتمع حولها ..

ثم قال




اقتباس:

[ ولقوله صلى الله عليه وسلم فيما رواه البيهقي وأبو داود عن إبن عباس رضي الله عنهما أنه قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : " سلوا الله ببطون اكفكم ولا تسألوه بظهورها فإذا فرغتم فامسحوا بها وجوهكم " ]

الواضح أن الرجل يتحدث بعيدا عن نقطة الخلاف .. فما دخل طريقة الدعاء بما سماه " المعروف "!!!



وبعد هذا أتى بهذا الإستنتاج :


اقتباس:

[ إذن ، فالمعروف بدءً وختامًا جائز ومشروع ،عرفه المسلمون الأولون - علماء كانوا أو غيرهم - فامتلأت به عقولهم ونفوسهم وكانت من مقاصدهم في حياتهم ، فارتفعت عن طريقه حياتهم وجماعتهم ، وامتدت سلطتهم ، وعزّ به جانبهم ، وهكذا تتصل جميع العادات الدينية غتصالات وثيقاً بشؤون الفرد فتسعده ، وبشؤون الجماعة فترفعها ، ]

ما أسهل الكلام بلا دليل ولا برهان .. إستناج لم يأتي له ببرهان ولا هم يحزنون .. فمتى عرفه المسلمون الأولون ؟ وكيف يعز جانب المسلمين بالتجمعات حول القبور والاضرحة والطواف بها ؟؟ كل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار ..





فيقول في هذا كبيرهم الذي علمهم السحر إستئنافا للكلام السابق .. :



اقتباس:
"والدليل على جواز المعروف شكلاً ومضموناً قول الرسول صلى الله عليه وسلم فيما رواه البخاري ومسلم عن أبي موسى الأشعري عن النبي صصلى الله عليه وسلم : " إن الأشعريين إذا أرملوا في الغزو أو قلّ طعام عيالهم بالمدينة جمعوا ما كان عندهم في ثوب واحد ثم قسموه بينهم بالسوية فهم مني وأنا منهم "


اقتباس:

نفس الطريقة .. يستشهد بأشياء لا علاقة لها بموطن الخلاف .. فهذا الحديث الصحيح الذي أورده لا يقاس بما يصنعون .. فالأشعريين لا يفعلون ذلك إلا لضرورة كما هو واضح في الحديث ولا يتخذوه عادة ولا عبادة ، لا يحددون له وقتا معينا ولا مكان معين ولا طقوس وأذكار كما تفعلون أنتم داخل الأضرحة ..!!!

اقتباس:

ثم قال :" وهكذا فعوائد سوس في هذا المجال نابعة من السنة ، وقد كانت اللحوم آنذاك لا تباع في الأسواق ولا يراها هل البوادي "

ولكن لماذا إستمرت هذه الأعياد حتى بعد إنتهاء زمن المجاعة ؟؟ ولماذا تهاجرون مسافات طويلة للوصول إلى الأضرحة لإقامة ذلك الإحتفال عندها وتدعون الناس إليها ؟؟



الإجابة نجدها في كلامه الموالي حين قال :


اقتباس:


" وإذا ذبح الناس لا يذبحون للأضرحة زمانا ومكانا - كما يعتقد البعض - ولكنهم يتحرون أماكن الخشوع وزمان الإجابة للدعوة ، أو والوقت الذي يعتقد تشرف فيه الخلل على الهلاك ، أو إنحبس المطر حتى دار العام بلا حرث ، فيدعون ويستغيثون بربهم في دفع المضرة وجلب المنفعة "

عذر أقبح من ذنب ، "جا يكحلها عماها "!!!



لكن الواقع يكدب كدب وتلبيس المنذري الهوزالي وكما مر معنا في التغطيات التي وضعنها بالمنتدي بالصوت والصورة لتقف اخي القارئ الكريم علي حقيقة هذا الرجل وحقيقة ما يلقنه لمريديه وتلاميذته بالزاوية !!!



والتي تبين وبجلاء حال الأضرحة التي يقيمون لها اعياد سنوية فيقبلها الجهال ويطوفون بها ويتخشعون أمامها ويذرفون دموع الخشية والرهبة كما لا يفعلون في صلواتهم وقراءتهم للكلام الله تعالى .. وبحضور الرجل !!!




الكل ينتظر قدوم الحاج الطيب الصوفي لتزكية هذه البدع والضلالات باسم الدين !!!


[youtube]بحضور الرجل ادعية واستغاثه بصاحب القبر من دون الله !!





يقولون:






سيدي يارسول الله رجائي اليك ان ينزل المطر ويكون نافعا!!





ويقولون حرمتك يا سيدي بن ناصر اين انت يا ايها الشيخ الكامل سمحك عني عاجلا ...!!





[youtube]يقول الحاج الطيب :

هذا هو الولي الصالح الذي عمر 600 سنة تحت الثري في قبره جمع كل هذه الحشود وهذه الطوائف والمريدين اطعمهم وسقاهم ببركته!!







وليس كمن يعطي لمسكين طعاما عند بيته!!






مثل هذا هو الولي الصالح انظر معي كم سنه مات وكم عدد من اكرمهم واطعمهم وسقاهم!!!





السؤال لما التدليس والتلبيس !!!

يقول العلامة الشوكاني رحمه الله تعالى : ( وربما يقف جماعة من المحتالين على قبر ويجلبون الناس بأكاذيب عن ذلك الميت ليستجلبوا منهم النذور ويستدروا منهم الأرزاق ويقتنصوا النحائر ويستخرجوا من عوام الناس ما يعود عليهم ، وعلى من يعولونه ، ويجعلون ذلك مكسبا ومعاشا وربما يهولون على الزائر لذلك الميت بتهويلات ، ويجعلون قبره بما يعظم في عين الواصلين إليه ، ويوقدون في المشهد الشموع ، ويوقدون فيه الأطياب ويجعلون لزيارته مواسم مخصوصة يتجمع فيها الجمع الجم ، فيبهر الزائر ، ويرى ما يملأ عينه وسمعه من ضجيج الخلق وازدحامهم وتكالبهم على القرب من الميت والتمسح بأحجار قبره وأعواده ، والاستغاثة به والالتجاء إليه ، وسؤاله قضاء الحاجات ونجاح الطلبات مع خضوعهم واستكانتهم وتقريبهم إليه نفائس الأموال ونحرهم أصناف النحائر)الدر النضيد ص 93 –94







ختاما نختم باحاديث شريفه في النهي عن رفع القبور والبناء عليها وتجصيصها واتخاذها مساجد وتسوية ما رفع منها .





فمن ذلك ما رواه البخاري ومسلم عن عائشة رضي الله عنها أن أم سلمة رضي الله عنها ذكرت لرسول الله صلى الله عليه وسلم كنيسة بأرض الحبشة وما فيها من الصور فقال :





(( أولئك إذا مات فيهم الرجل الصالح – العبد الصالح – بنوا على قبره مسجداً وصوروا فيه تلك الصور ، أولئك شرار الخلق عند الله)) .





ولهما عن عائشة رضي الله عنها قالت :





(( لما نُزِل برسول الله صلى الله عليه وسلم طفق يطرح خميصة له على وجهه، فإذا اغتم بها كشفها فقال – وهو كذلك – (( لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد )) .


تابعونا على



التعديل الأخير تم بواسطة السوسي المغربي ; 10-13-2010 الساعة 07:17 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
-فوح, الرد, الطيب, الطيب-, الكلم, كتاب

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حمل كتاب في الرد على مفتي مصر علي جمعة أبو معاذ السلفي المكتبـــــــــة المقـــــــــروءة 1 08-27-2009 07:05 PM
الوابل الصيب لفضح دجال المغرب الحاج الطيب!! السوسي المغربي التصوف في المغرب الإسلامي 0 06-25-2009 04:24 AM




حياكم الله في شبكة صوفية حضرموت
جميع المشاركات المكتوبة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولاتعتبر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر الإدارة
شارك بالتعريف بالشبكة في المواقع الاجتماعية
Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd