#1  
قديم 11-07-2009, 11:35 PM
الصورة الرمزية محمد السلفي_1
محمد السلفي_1 محمد السلفي_1 غير متواجد حالياً
( مؤسس شبكة صوفية حضرموت - اللهم بلغة منازل الشهداء )
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: تــريـــم المقــدسة
المشاركات: 10,092
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى محمد السلفي_1
افتراضي تقديس القبور والأضرحة بالمغرب مسؤولية من ؟



تقديس القبور والأضرحة بالمغرب مسؤولية من ؟
محمد القريفي


كنا نعتقد أن زمن القبورية ولى وانقضى أو على الأقل في طريقه للانقراض ،بفعل مطارق دعاة التوحيد ،الذين لطالما حذروا الناس من مخاطر الشرك وبينوا أثره السيئ على الفرد والمجتمع ،وقد أثمرت جهود العلماء الربانيين ثمارا يانعة تجسدت في إقلاع كثير من الناس عن كل ما يخدش عقيدة التوحيد ،وقد شهد المغرب كغيره من بلدان العالم الإسلامي ،صحوة ويقظة ما زلنا نتفيأ تحت ضلالها ،واستفاق عموم المغاربة من غفلتهم وسباتهم ،وتبين لكل ذي عينين أن المعبود بحق المستحق لجميع أنواع العبادات هو الله الفرد الصمد الذي لم يلد ولم يولد .

القائل(وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا له إلا هو وإن يمسسك بخير فهو على كل شيء قدير ) والقائل (قل ادعوا الذين زعمتم من دون الله لا يملكون مثقال ذرة في السموات ولا في الأرض وما لهم فيهما من شرك وما له منهم من ظهير ) والقائل (قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين ) والقائل (إنا أعطيناك الكوثر فصل لربك وآنحر إن شانئك هو الأبتر ).

وزارة الأوقاف المغربية تكرس المخالفات العقدية عبر إحياء المواسم والأضرحة الشركية.

غير أن هذه الصحوة السلفية المباركة سرعان ما تعرضت لردة فعل مضادة من لدن أناس ما زالوا يحنون إلى الماضي الوثني ، يرفضون أي تغيير يمس معتقداتهم الشركية في الصميم،ومما يؤسف له أن من تحمل كبر حرب هذه الصحوة وشن الغارات عليها أناس هم أبناء من جلدتنا ويتكلمون بألسنتنا ،والمصيبة العظمى أن بعضهم ممن ينتسب للحقل الديني ويقف على رئاسة الهرم الديني في المغرب أعني وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ،التي ما فتئت تكرس المخالفات العقدية والبدع والباطل بكل صوره، عبر إنعاش الأضرحة والمواسم الشركية والسهر على إحيائها بعدما كادت أن تندثر ،وفي الوقت الذي لا تتردد في استصدار قرار إغلاق دور القرآن مع أن هذه الأخيرة قدمت خدمات جليلة للمواطنين أعظمها إسهامها الجلي في انتشالهم من مستنقعات الشرك والخرافة والجهل ،فإن هذه الوزارة الوصية لازالت تشجع الأضرحة والمواسم ،ولا تضع العراقيل على الذهاب إليها والتبرك بها،بل إنها تعتبرها مثل المساجد والزوايا والمدارس العتيقة فضاءات ومؤسسات تابعة لها ، تخضع لوصايتها وللتنظيم الداخلي لهيكلها ومصالحها، حيث تسهر مثلا مصلحة تسيير الأملاك الوقفية بالوزارة بمراقبة جميع الأضرحة الموجودة بالمغرب، وتهتم مصلحة الأعمال الاجتماعية بشؤونها وبالمواسم والتظاهرات *الدينية* التي تقام في فضاءات هذه الأضرحة.

انتعاش الأضرحة وإقبال المغاربة عليها.

وهكذا أصبحنا نرى ونسمع في الآونة الأخيرة ، بأن الأضرحة في المغرب أخذت تشهد تدفقا لمختلف فئات المجتمع المغربي بشكل خاص في المواسم ذات الطابع «الديني» ؛ طلبا للبركة وتحقيق الأمنيات ، أو حتى حل المشكلات النفسية والاجتماعية والجنسية ، بل إن البعض يعتقد أن كل ضريح يسهم في حل نوع معين من المشكلات والصعوبات التي تواجههم .

ومن بين المقابر التي تشهد ازدحاما شديدا "ضريح سيدي رحال البودالي" ،"ضريح سيدي بليوط "و"ضريح بويا عمر "و"ضريح لا لة عيشة البحرية" ،"ضريح بوشعيب الرداد" ،ضريح سيدي يحى بنيونس"و"ضريح سيدي ميمون "و"ضريح أبو العباس السبتي "، و"ضريح سيدي عبد العزيز التباع " ....والقائمة طويلة ، حيث تحرص أعداد كبيرة من السيدات والفتيات على زيارتها للتمسح والدعاء والتبرك.

ولا تقتصر الزيارات على أضرحة الشخصيات المشهورة، بل تمتد أيضا إلى أسماء غير معروفة، مثل "ضريح لا لا يطو "و"ضريح سيدي عبد الله غياث "و "ضريح عبد الخالق بن ياسين"...، وامتدت تلك الظاهرة من النساء والمواطنين العاديين إلى الفئات المثقفة في المجتمع المغربي وطلبة الجامعات وبعض الأساتذة.

بعض الإختصاصيين النفسانيين يكرس بدوره الشرك عبر اقتراحه كعلاج لمرضاه زيارة الأضرحة الشركية.

طبعا فنحن لا نحمل وزارة الأوقاف وحدها مسؤولية إنعاش مظاهر الشرك بالمغرب ،فثمة أطراف عديدة متواطئة بشكل أو بآخر بالدعاية المجانية للأضرحة ،ومن ضمن هذه الأطراف ما يسمى بالإختصاصيين النفسانيين سيما أولئك الذين قلت بضاعتهم من العلم الشرعي ، فصار بعضهم ­وحتى لا نسقط في خطأ التعميم ­ يساهم في الترويج لخرافات القبوريين ، وعوض أن يتخذوا موقفا صارما ضد زيارة الأضرحة ويحذروا مرضاهم من مغبة الذهاب إليها ،لأنها تورطهم في السقوط في وحل الشركيات ،على النقيض من ذلك فإنهم يشجعون استمرار مثل هذه العادات،على اعتبار أن المريض حين يذهب إلى الضريح يلجأ إليه بثقة عمياء ، وبانقياد تام وهو ما يسميه المغاربة "التسليم" أو "النية"، ويسميه الاختصاصيين النفسانيين العلاج بالإيحاء، والثقة هنا لها دور في التخفيف عن الضغط النفسي على أي زائر للضريح على حد زعمهم .

والسؤال الذي نود طرحه في هذه اللحظة على المجالس العلمية التي تشرف على تأطير الحقل الديني المغربي ،خاصة أن كثيرا من الناس اختلطت عليه الأوراق بفعل الصمت المطبق الذي أمسى مألوفا لدى علماء يدعون الانتساب للمذهب المالكي .

ما موقف الشرع من الأضرحة وما يمارس فيها من انتهاكات صريحة لحقوق الرحمان؟

وللإجابة عن هذا التساؤل المشروع، لن نحتج بكلام أحد العلماء المشارقة ،مراعاة لمشاعر أولئك الذين لديهم حساسية مفرطة ضد كل ماهو شرقي وانبهارا وإعجابا بكل ما هو غربي. وفي انتظار فتوى اللجنة الدائمة المغربية، نضع أمام القارئ المغربي الذي يتحرق شوقا لمعرفة موقف علماء بلده من هذه الظاهرة، كلام أحد العلماء المغاربة يتعلق الأمر بالعلامة المكي الناصري.

العلامة المغربي المكي الناصري يبطل القبورية.

حيث شنع المكي الناصري رئيس المجلس العلمي بالرباط ووزير الأوقاف سابقا على المبالغين في تعظيم القبور والأضرحة، فقال في كتابه إظهار الحقيقة وعلاج الخليقة ص 19­20:
« فمنهم الذين اتخذوا القبور حرمات ومعابد ،فبنوا عليها المساجد وزخرفوها بما يجاوز حد السرف بمراتب ،واصطلحوا فيها على بناء النواويس واتخاذ الدرابيز والكسا المذهبة وتعليق الستور والأثاث النفيسة وتزويق الحيطان وتنميقها ،وإيقاد السرج فوق تلك القبور ككنائس النصارى ،وسوق الذبائح إليها ،وإراقة الدماء على جدرانها ، والتمسح بها وحمل ترابها تبركا والسجود لها وتقبيلها ،واستلام أركانها والطواف حولها ،والنذر لأهلها وتعليق الآمال بهم ،والتوسل إليهم بالله ليقضوا لسائليهم الحوائج ،كما يزعمون فيقولون عند زيارتهم( قدمت لك وجه الله يا سيدي فلان ،إلا ما قضيت لي حاجتي) ، جاعلين الحق سبحانه وتعالى وسيلة تقدم إلى أولئك المقبورين للتوصل إلى نيل أغراضهم

مع أن الميت قد أنقطع عمله ،ولا يملك لنفسه نفعا ولا ضرا ،فكيف لمن استغاث به أو سأله قضاء حاجته أو سأله أن يشفع له إلى الله فيها ،فإن الله تعالى لا يشفع عنده أحد إلا بإذنه ،واستعانة ذلك الميت وسؤاله لم يجعلهما سببا لإذنه ،وإنما السبب في إذنه كمال التوحيد فجاء هذا بسبب يمنع الإذن ،وهو بمنزلة من استعان في حاجته بما يمنع حصولها ،على أن الميت محتاج إلى من يدعو له ويترحم عليه ،ويستغفر له ،كما أوصانا النبي صلى الله عليه وسلم إذا زرنا قبور المسلمين أن نترحم عليهم ونسأل لهم العافية والمغفرة ،فعكس أولئك القبوريون هذا وزاروهم زيارة العبادة لقضاء الحوائج والاستعانة بهم ،وجعلوا قبورهم قريبة من أن تصير أوثانا تعبد ،وقد شاع هذا بين المسلمين وذاع ،وعم كل ما يستوطنون به من البقاع ».
نقلا عن كتاب علماء المغرب ومقاومتهم للبدع والتصوف والقبورية والمواسم .ص103 – 104
تأليف :مصطفى باحو – منشورات :جريدة السبيل

---
---
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-10-2009, 10:57 PM
الصورة الرمزية السوسي المغربي
السوسي المغربي السوسي المغربي غير متواجد حالياً
( مراقب عام - غفر الله له ولوالديه )
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: المغرب
المشاركات: 1,713
افتراضي رد: تقديس القبور والأضرحة بالمغرب مسؤولية من ؟

بارك الله فيك اخي الحبيب محمد السلفي مواضيع اكثر من متميزه

نعم هذا حال المغرب وحال انتشار القبورية من جديد تحت مسمي التعريف باولياء الله الصالحين

نسال الله السلامه والعافية والله المستعان



[gdwl]لماذا يُقدّسُ المغاربة قبور الأولياء والأضرحة؟[/gdwl]





سارة الطواهري من الرباط - مغاربية

Saturday, November 01, 2008
لئن كانت زيارة الأضرحة وتعظيم الأولياء الصالحين وما يصاحبها من طقوس الدعاء الغريب مسألة غير مألوفة بالنسبة لمُعظم المغاربة فإنها مازالت شائعة في كثير من أنحاء المغرب. الناس على اختلاف طبقاتهم يشدون الرحال لطلب الشفاء والرجاء والنور على قبور الأولياء.


مازال أصحاب الأضرحة أو "الأولياء" كما يُنعثون في المغرب يحظون بمركز خاص في حياة العديد من المغاربة. هناك العديد من الأضرحة المشيدة فوق قبور الأولياء في جميع أنحاء المملكة الشريفة ومازالت تشهد زيارة الحشود من الناس شبابا وكهولا. ولئن كان الإسلام يضع قيودا صارمة على زيارة الأضرحة ويُحرم طلب الدعاء من الأولياء الصالحين فإن العادة الموروثة عن الأجداد مازالت تُحكم قبضتها على العديد الذين يطلبون الرجاء والشفاء من أصحاب الأضرحة.
الأضرحة، وتسمى أيضا قبور الأولياء أو الشرفاء أو الصالحين، مخفية عادة في أبنية تعبدية صغيرة. وداخل قبر الضريح سترى دائما نفس المشهد: حُجاج رجالا ونساء يحيطون بالقبر فيما يتمسك ويتمسح آخرون بستار الولي الصالح ويقفون تحته مشدودي الحركة وكأنهم يفصحون عن ذنوبهم.
هناك العديد من الأضرحة في المغرب ولكن مشاهيرها تستقطب جمهورا غفيرا من الزائرين. سيدي بليوط الواقع في قلب العاصمة الاقتصادية للمملكة هو أحد الأمثلة على ذلك.
مدخل قبة الضريح مزركشة بإبداعات فن المعمار الإسلامي. بل إن الأمر استدعى إحداث ثقب في سقف الضريح لتمكين نخلة من معانقة السماء بعلوها الباسق. قالت لي المرأة التي تحرس الضريح وتسترزق من بيع الشمع في مدخله "هؤلاء الناس يأتون للصلح مع الله لكل واحد منهم هواجسه يصلون لله فيستجيب لدعواتهم".

غالبية الزوار المحتشدون في ضريح سيدي بليوط من البنات اللواتي ينتظرن الكشف عن متاعبهن للولي الصالح. خديجة ب.، 36 سنة تقطن في حي مديونة بالدار البيضاء قالت "أعتقد أن هؤلاء الأولياء يجلبون حقا الحظ. لما كنت صغيرة كانت أمي تأخذني لكل أضرحة الدار البيضاء للتدبر. وفي كل أسبوع آتي إلى سيدي بليوط حيث ألتقي العديد من النساء. لو ابتعدت لمدة أطول يأتي الولي الصالح في منامي ويأمرني بزيارته".
خديجة ليست الزائرة الوفية الوحيدة للضريح. التقيت أيضا إلهام بوغابة وهي طالبة بكلية الحقوق قالت لي "بعد زيارتي الأسبوعية أشعر بالاطمئنان الداخلي الذي يساعدني في تدبير شؤون حياتي بشكل عادي. ومع مرور الزمن أصبحت الزيارة جزءا أساسيا من نمط حياتي".

مقابر الأضرحة هي الأخرى مكان اعتيادي للزيارة. يأتي المساكين بجموع محتشدة كل يوم جمعة لتناول الكسكس الذي يتبرع به المحسنون وكذا لحضور المهرجانات السنوية لبعض الأضرحة مثل المواسم التي مازالت تستقطب آلاف الناس. وبالإضافة إلى الصلاة والدعاء وطلب البركة يقدم الموسم أيضا فرصة للتعرف على أصدقاء جدد والعوائل التي تقطن بعيدا. البعض يستغل المناسبة للبحث عن زوج أو زوجة لولده أو ابنته.
الذين يأتون للتفكر والتدبر قرب ضريح الأولياء يحملون الألف طلب وطلب ويتضرعون للولي طلبا للحظ في الحياة. الحاجة طامو التي بلغت عقد الستين ودأبت على زيارة الأولياء منذ نعومة أظافرها قالت لنا موضحة "أذهب للولي الصالح لكي يتوسط لي لطلب مغفرة الله تعالى. أنا أعرف أنه مجرد إنسان مثلنا لكنه شريف".

طلب طامو "الاستشارة" من الولي يتغير حسبما تسعى له من زيارة لأخرى. قالت وقد امتلأت عيناها بالأمل "أدعوه أن لا يتزوج زوجي من جديد وأن يحصل ابني على عمل طيب وأن تجد ابنتي البالغة 35 عاما زوجا صالحا". في المغرب يُعتقد أن لكل ضريح أثر في مجال من مجالات الحياة ينفرد به عن البقية مثلما أخبرتنا طامو. يعرف كل ولي بما له من "معجزات" وقصص خيالية عنه. إن هذا الجانب العجيب لوحده قادر على إرضاء بعض أصناف زوار الأضرحة الذين يستمدون ثقافتهم بوضوح من عالم الخيال.
عالم الاجتماع جميل معروك أوضح أنه في العديد من الحالات يلعب الضريح دور طبيب الأمراض النفسية والأمراض العقلية. فالبعض من الناس أمام غلاء العلاج النفسي يلجؤون بمعية أحبائهم الذين يعانون من الأمراض العقلية إلى الأولياء. بويا عُمر في قلعة السراغنة هو الأشهر في المغرب لمثل هذه الحالات حيث يتجمع فيه عشرات المصابين بالأمراض النفسية ويُربطون كليا بجدرانه طلبا للشفاء.

الدكتور ادريس موساوي تحدث عن بويا عمر أو "مُدرب الروح" كما يُسمونه فقال إن روحه تسكن أيضا اليونان. وأوضح "في الوقت ذاته كان مرضى العقول يُربطون بدهاليز المستشفيات في انتظار أسليبيوس، إله الطب ليُحضرهم في حلم ثم يعطيهم مفتاح شفائهم". وأضاف "هذا لا علاقة له بالدين ولا بالمغرب إن هذه خرافة أتتنا من المنطقة المتوسطية حيث التقت حضارات شعوب مختلفة بكل معتقداتها وعاشت هناك بطريقة أو أخرى".
وقال الموساوي إن اليوم يلجأ الناس عادة إلى الجمع بين الطرق التقليدية والطب الحديث. "رغم أن بعض المرضى يلجؤون لأطباء الأمراض العقلية فإنهم مازالوا يستعينون بما للطب التقليدي من مهارات وبالطرق التقليدية لعلاج الأمراض السيكولوجية المستعصية وهذه تشمل زيارة الأضرحة وقبور الأولياء جماعات وأفراد...وقد يكون لهذا أثر مفيد للناس المعانين من اضطرابات خفيفة والذين يتعقدون في فضائل الأولياء لكن آخرين لا يعبؤون بذلك إطلاقا".

إن طلب البركة من الأضرحة يبدو أنه سيتواصل لأمد طويل. الدكتور أخميس مصطفى في كتابه المعنون "طقوس وأسرار أضرحة الدار البيضاء" يشدد على أن الناس مازالوا يتجهون للممارسات غير المفهومة ويدمنون عليها. نُخبة البلد تسخر منهم والدين يحاربهم لكن ليس ثمة من يستطيع التخلص منهم. وأوضح "سوف تتواصل العادة لسنوات مقبلة لأن هذا في واقع الأمر نتاج ما انغرس في نفوس الناس منذ صباهم: قدسية الضريح. الولي يبقى مكان السلم الآمن لتلك النفس المعذبة والتي لم تعثر عليه بعد".
*الصور من الموسم الذي يقام على ضريح الهادي بنعيسى (مكناس أ.ف.ب)


تابعونا على


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11-13-2009, 04:58 PM
الرياض الرياض غير متواجد حالياً
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 379
افتراضي رد: تقديس القبور والأضرحة بالمغرب مسؤولية من ؟

لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

عسى الله ينصر السلفيين المُسلمين في المغرب

وفي كل مكان .. يارب

فنساءهم ، ومعتقداتهم حاميها الله من التحريق

لانهن لايكشفن وجيههن .. فلا تتأتى فتن اوليّة

ليشرع ولي مُستجد بأمر او نهي للناس !!!

إذا السبب الرئيسي ، واللبنة الرئيسية لرجوع

الشركيات في المغرب من كشف النساء للوجهـ

اتمنى ان يقوم كل رجل واب بأمر نسوتهـ

ان يغطين وجيههن ، وأنظروا للنتيجة بعد

ان يرضى الله تعالى ، لأية رفعة ، وطيب مسلك

للناس سبحان الله ...

أطال الله بعمرك يا اخي الفاضل في عبادتهـ

على هذا الموضوع الكبير .. آمين .
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 06-19-2010, 11:51 AM
الدكتور الدكتور غير متواجد حالياً
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 358
افتراضي رد: تقديس القبور والأضرحة بالمغرب مسؤولية من ؟

بارك الله فيكم أخي محمد ونفع بكم

وبارك الله في أخينا مرادي على هذه الإضافة الطيبة

ونسأل الله أن يحفظ جميع المسلمين من الشرك والبدع والضلال وأن يرينا وإياهم الحق حقا ويرزقنا اتباعه ويرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 06-20-2010, 02:46 PM
أبو سفيان السلفي أبو سفيان السلفي غير متواجد حالياً
( مشرف المنتديات التقنية )
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: www.soufia-h.net
المشاركات: 2,672
افتراضي رد: تقديس القبور والأضرحة بالمغرب مسؤولية من ؟

لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم

نسال الله ان يرد بالمسلمين الى طريق الحق والصواب انه ولي ذلك والقادر عليه

نعـــــــم
للدكتور حازم صلاح أبو إسماعيل
رئيسا لمصر

http://www.paldf.net/forum/

قال ابن مَسعود رضي الله عنْه وارضاه : من أراد أنْ يُكرمَ دِينهُ فَلا يَخلُو بِالنِّسوَان ولاَ يَدخُل علَى السُّلطَان ولا يُجَالِس أهْلَ الأَهوَاء >


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مسؤولية, القبور, بالمغرب, تقديس, والأضرحة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تقديس الأموات محب السنة الحـــــــوار مع الصـــــــوفية 16 08-10-2010 09:03 AM
تغطية حصرية بالفيدو لمواسم القبورية بالمغرب موسم بن يعقوب السوسي المغربي التصوف في المغرب الإسلامي 5 02-25-2010 07:26 PM




حياكم الله في شبكة صوفية حضرموت
جميع المشاركات المكتوبة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولاتعتبر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر الإدارة
شارك بالتعريف بالشبكة في المواقع الاجتماعية
Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd